دار مسنينرعاية المسنين

فوائد الكمون والليمون

فوائد الكمون والليمون

نحن فى دار مسنين البيت بيتك حرصين على تقديم مقالات يوميه طبيه للاهالينا

الكمون عبارة عن توابل مصنوعة من بذور نبات الكمون، ويستخدم الكمون في العديد من الأطباق والوجبات الرئيسية وغيرها.

وخاصةً الأطعمة من المناطق الأصلية للكمون مثل البحر المتوسط وجنوب غرب آسيا، وقد وُصفت نكهته بالترابية والجوزية والحارّة قليلًا.

بالإضافة إلى ذلك يستخدم في الطب البديل منذ فترة طويلة، حيث أنّ لفوائد الصحية المعروفة تقليديًا للكمون كثيرة.

بما في ذلك تعزيز الهضم وتقليل العدوى التي تنقلها الأغذية، وكشفت الأبحاث أيضا عن بعض الفوائد الجديدة. مثل تعزيز فقدان الوزن وتحسين السيطرة على نسبة السكر والكوليسترول في الدم.

الليمون هو ثمرة شائعة يستخدمها الناس بكميات معتدلة مع الأعشاب والتوابل، ولكن نادرًا ما يتم استخدام الليمون بمفرده وذلك بسبب نكهته الحامضة واللاذعة.

لذلك فهو يستخدم لإضافة نكهة للعديد من الصلصات والمخللات والمشروبات والحلويات، كما أنّه يعتبر مصدرًا جيدًا لفيتامين ج.

وقد أخذ المستكشفون الأوائل الليمون أولاً في رحلاتهم الطويلة للمساعدة في منع أو علاج مرض الاسقربوط، وهي حالة مرضية خطيرة تنتج عن نقص فيتامين ج، وفي عام 1747 وجد جيمس ليند أنّ الليمون والبرتقال كانا فعالين للغاية في علاج هذا المرض الذي كان شائعًا بين البحارة في ذلك الوقت.

وبما أنّ الليمون غني بفيتامين C، فهو يعدّ مضاد قوي للأكسدة، كما أنّ فيتامين C ضروري لإنتاج الكولاجين، وقد يساعد في تخفيف أعراض الربو، وقد يحمي من السرطان يمكن استخدام عصير الليمون في الشاي والحلويات والسلطات.

كما يمكن استخدام الليمون والكمون معًا، فنظرًا للمحتوى العالي فيهما من الفيتامينات والمعادن فإنّ الفائدة ستكون أفضل بمزجهما معًا.

إقراءة ايضا عن فوائد الشعير

العناصر الغذائية في الكمون والليمون

يعدّ الكمون مصدرًا جيدًا للحديد والمنغنيز والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور، كما يحتوي على عدة فيتامينات.

حيث تشمل الفيتامينات الموجودة فيه الثيامين والريبوفلافين والنياسين وفيتامينات A وC وE وK وفيتامين B6.

ووفقًا لقاعدة بيانات وزارة الزراعة الأمريكية الوطنية، فإنّ الكمون يحتوي على معادن مثل النحاس والزنك والبوتاسيوم، وهو منخفض جدًا في الدهون المشبعة والصوديوم والكوليسترول.

وقد كشف تقرير لعام 2015 الذي نشره مركز أبحاث السموم والأدوية في مجلة Nutrition Journal أنّ تناول حوالي ملعقة صغيرة من الكمون يوميًا يمكن أن يساعد على تلبية المتطلبات الغذائية اليومية.

أمّا الليمون فهو يعتبر المصدر الأول لفيتامين C، حيث تقول قاعدة البيانات الوطنية للمغذيات التابعة لوزارة الزراعة بالولايات المتحدة أنّ ثمرة ليمون خام واحدة وبدون قشر تزن حوالي 58 غراما.

وتحتوي على 44.5 ملغ من فيتامين C، ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، فإنّ الكمية اليومية الموصى بها للنساء اللائي تتراوح أعمارهن ما بين 19 عامًا أو أكبر هو 75 ملغ من فيتامين C يوميًا.

بينما يجب أن يستهلك الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 19 عامًا وما فوق 90 ملغ، ويحتاج المدخنون إلى 35 ملغ أكثر من غير المدخنين في اليوم.

ويحتوي اليمون على مجموعة من فيتامينات B وغيرها من الفيتامينات، وإنّ ثمرة ليمون واحدة تحتوي على العناصر المغذية الآتية

  • 17 سعرة حرارية.

  • 0.64 غرام من البروتين.

  • 0.17 غرام من الدهون.

  • 5.41 غرام من الكربوهيدرات، بما في ذلك 1.6 غرام من الألياف و 1.45 غرام من السكر.

  • 15 ملغ من الكالسيوم.

  • 0.5 ملغ من الحديد.

  • 7 ملغ من المغنيسيوم.

  • 13 ملغ من الفوسفور.

  • 116 ملغ من البوتاسيوم.

  • 2 ملغ من الصوديوم.

  • 0.05 ملغ من الزنك.

  • 9 ميكروغرام من حمض الفوليك.

  • 1 ملغ من فيتامين A.

فوائد تناول الكمون والليمون

إنّ لتناول عصير الليمون والكمون فوائد عديدة ومختلفة، نظرًا لاحتواء الكمون والليمون على عناصر غذائية وفيتامينات متنوعة، وهي كالآتي

  • يتم استخدام عصير الليمون مع بذور الكمون المطحونة لإنقاص الوزن وحرق الدهون وللتخلص من غازات وتطبّل البطن، فضلًا عن استخدام الكمون والليمون ضمن المنكهات اليومية.

  • يتمتّع بفوائد عديدة تساعد على الحفاظ على صحة الجسم، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرّة التي قد تؤدي لحدوث السرطان، حيث يتمّيز الكمون بخصائصه المضادة للسرطانات فوفقًا لدراسة أجريت على الفئران، كانت الفئران التي تمّ تغذيتها بالكمون محمية من سرطان القولون، ووجد الباحثون في دراسة أخرى أنّه من بين تسعة أعشاب وتوابل شعبية، كان الريحان والكمون من أكثر النباتات مضادة للسرطان.

  • يمكنه المساعدة في علاج الإسهال وتخفيف أعراضه.

  • يتمتّع الكمون أيضًا بخصائص خافضة لكوليسترول الدم.

  • يساعد في التحكم في ضبط مستويات سكر الدم.

  • له خواص مضادة للالتهابات حيث يساعد في محاربة العدوى الجرثومية أو الفيروسية التي يمكن أن تهاجم الجسم.

للمزيد من المقالات ادخل هنا دار مسنين رعايه مسنين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق